القائمة الرئيسية

الصفحات


هل تبحث عن الثراء؟

بطبيعة الحال، كلّ واحد فينا سيقول نعم، أريد أن أكون ثريًا، لكنّ السؤال المطروح عند الجميع، هو:

كيف أصبح ثريًا؟

قبل كلّ شيء، وقبل أن تفكٍّر أصلاً في الطريقة أو الكيفية، حاول تغيّير تركيبة عقليتك، فمثلاً: إن كنت تريد أن تصبح مليونير، فلن تصل إلى مبتغاك، وأنت تفكّر بعقلية شخص سيء وذلك بالاعتماد على الراتب الشهري وحسب، لأنّك بهذه العقلية، ستموت وأنت تحلم بالثروة، وما إلى ذلك، من أحلام، وطموحات.

لا تنزعج، ربّما أنت حائر الآن، من الطريقة الصحيحة الّتي تغيّر بها عقليتك، من السيء إلى الأفضل، لا تقلق أبدًا، فليس هناك شيء اسمه مستحيل.

إليك بعض الارشادات الّتي قد تهمّك وهي على شكل مراحل متسلسلة، واكتب ماذا سيحدث لك بعد العمل بها لمدّة لا تقّل عن 21 يومًا، لتصبح بعدها من عاداتك اليومية، الّتي لا تستطيع الاسغناء عنها في أيِ حالٍ من الأحوال، لأنّك بهذه الطريقة، قد عوّدت عقلك الباطن على ما تفعله، وبرمجته كما تريد أنت، وليس كما يريد هو.

المرحلة الأولى:

  1. تخلّص من عاداتك السيئة.
  2. ركّز على الأولويات.
  3. سطّر برنامجك، وواظب عليه.
  4. تعلّم التفكّير الايجابي، وابتعد عن الأشخاص المثبّطين، ولصوص الأحلام.
  5. فكّر بعقلية مليونير، لتصبح كذلك.

الآن بعدما فكّرت مليًا في هذه الارشادات، الّتي ستغيّر حياتك مستقبلاً، والوقت شاهد على ذلك، عليك أن تؤمن، بأنّك ستصبح ثريًا، وترفع من معنوياتك أكثر، ويجب عليك أيضًا أن تنفتح على عاداتك الجديدة، خلال الواحد والعشرون يومًا، ولاحظ كيف سيكون شعورك حينها، وقارن بين هذا الشعور، والشعور السّابق الّذي امتلكته، ولا تتذمّر أبدًا، لأنّ حياتك الجديدة قد بدأت للتّو.

المرحلة الثانية:

  1. دوّن أفكارك في ورقة، وأرسم خطّتك الّتي ستسير عليها، إلى أن تصل إلى هدفك المنشود.
  2. واجه الخوف الّذي بداخلك، وتخلّص من أوهامك.
  3. وسّع علاقاتك في مجال اختصاصك، وابحث عن الموارد الجديدة، الّتي تمكّنك من ادخار المال، ولا تسرف في مدخراتك.
  4. احتك بالأشخاص الناجحين، لربّما نقلوا إليك العدوى، حتّى ولو كانوا أعدائك، وابتعد عن الفاشلين ولو كانوا أصدقاؤك.

وفي الأخير، نتمنى لكم أن تحققوا أحلامكم وطموحاتكم، وأن تسيروا إلى الدرب الصحيح، باتبّاع هذه الارشادات، الّتي قد تغيّر مساركم على الصعيدين؛ الشخصي والعملي، ونختم مقالتنا بهذه المقولة، من رواية أوزلام، للكاتب والسيناريست بلال سبع:

" لا يولد الانسان فاشلاً، بل يولد الانسان ناجحًا والفشل يعتمد عليه "

 

واللّه ولي التوفيق.

هل تبحث عن الثراء؟

بقلم: أسرة التحرير 

 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع