القائمة الرئيسية

الصفحات

خمس خطوات لحماية المستخدمين من الاختراق

   


    هل حدث معك ذات يومٍ، وأن تمّت سرقة هويتك في النت، أو وقعت ضحيةً للاحتيال، أو تمّ السطو، على شركتك الرقمية، وتسبّب لك هذا، في نفسية مرهقة، ومحطمّة معنويًا، لأنّك قضيت أغلب الأوقات في العمل والجدّ والتطوّير الابداعي، واليوم أنت محتار، لأنّك خسرت أموالك، وجهدك.

أعرف أنّك متأثر بما أقوله لك، وهذا لأنّك لم تحسب حساباتك بدقّة، على مختلف الأصعدة بعدما ركّزت على الربح فقط ولم تركّز على جانب الحماية الّذي يعدّ أساس أي فكرة تنجزها في النت.

 الحماية ضدّ الاحتيال والقرصنة، وهو الأمر الّذي يتّم تجاهله في الغالب، لسببٍ أو لآخر، أو ربّما السبب الرئيسي فيه؛ هو جهل المعني بذلك، أو قلّة خبرته في هذا المجال، لأنّ شركته لا تتوفّر فيها خدمات المهندسين التقنيين، ولا يستشير صاحب الشركة أهل الاختصاص في ذلك، خوفًا من الحسد، وغيرها من الأسباب الّتي تجعله يتقوقع في مجاله، ويحتكره لنفسه.

للأسف الشديد تصاعدت وتيرة الهجمات الرقمية، في عصر الرقمنة، أو الذباب الالكتروني والكثير من المواقع العالمية الشهّيرة، حذرت مستخدميها من تغيّير كلمة السر الخاصة بهم، بعد ظهور بعض الثغرات، الّتي تخزن المعلومات الهائلة للمستخدمين، وتستعملها لأغراض مجهولة والكثير من المستخدمين وقعوا ضحيةً للاحتيال بسبب التطبيقات الذكية المفبركة الّتي تقوم بسرقة البيانات، وكلمة السر، وحدث هذا في الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، وانجلترا.. ولاجتناب عمليات الاحتيال بشتّى أنواعها عليك بما يلي:

  1. لا تشارك معلوماتك على مواقع التواصل الاجتماعي.
  2. تثبيت مضاد الفايروسات، وشرط أن يكون ذا حماية فعالة على مدار السنة، والأفضل أن يكون مدفوع.
  3.  تحديث نظام التشغيل على الدوام.
  4. عدم فتح الروابط من الغرباء.
  5. عدم الدخول إلى المواقع الاباحية الّتي تحمل عددا كبيرا من الفايروسات.

 

وفي الأخير نتمنى أن يكون هذا المقال قد نفعك عزيزي القارئ.

ونتمنى لك أطيب التحيات، من فريق نظرة للتحرير.

 

 

 

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع