القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب الاجهاد النفسي والجسدي عند الطالب

الاجهاد النفسي والجسدي اللّذان يحدثان عند أغلب الطلاّب في الجامعات حول العالم، وأيضًا المقبلين على شهادة الباكالوريا.

ما هي الأسباب الحقيقية خلف ذلك؟

فأغلب الدراسات فيما سلف ذكره، تشير إلى أنّ السبب الحقيقي خلف الاجهاد النفسي لدّى الطلاّب، هو بسبب الضغوط النفسية الرهيبة الّتي يمرّون عليها ، مثل المشاكل العائلية، والمادّية، والتشتت الأسري، والخوف من المستقبل.

وإنّ أكثر الأشخاص الّذين يحدث معهم الاجهاد النفسي، حسب بعض الدراسات هم الّذين يبذلون ما في وسعهم لإثبات أحقِيّتهم، أمام زملائهم، والعائلة، والمحيط المتواجدين به، وهذا السبب الرئيسي في دمارهم الداخلي، الّذي يستزف منهم طاقتهم، ويمتص منهم حيوتهم، وبين هذا وذاك يصابون بالاكتئاب، والاحباط، ويفقدون الشعور بلذّة الحياة، والاستمتاع بها، بالقدر الّذي يستطيعون، فينجم عن ذلك؛ العزلة، والانطواء، وفي بعض الحالات، الهروب من واقعهم، والتوجّه إلى الآفات الاجتماعية، الّتي بدورها ستدمر ما تبقى لهم من قدرات كانوا يتمتّعون بها.

وهناك بعض الأسباب الأخرى الّتي تؤدّي إلى الاحتراق النفسي، وهي تدهور الحالة المعيشية في بعض البلدان، وانعدام التمويل، وفرص العمل، وذلك لأنّ أغلب خريجي الجامعات، يعانون من البطالة، ومنهم من هاجر في قوارب الموت، إلى الدول الأوروبية، من أجل البحث عن حياة أفضل، وهذا ما سبب انتكاسة في نفسية الطالب الجامعي، الّذي فنّى حياته في البحث العلمي، والدراسات العليا.

وللتغلّب على ذلك، يجب على الطالب:

  1. وضع برنامج يومي، يمكّنه من ابتكار حلول بديلة، تحلّ محلّ البرنامج الأكاديمي، الّذي تقدّمه الجامعة.
  2. الخوض في الدورات التكوينية.
  3. تطوير الذّات.
  4. تعلّم المهارات واتقانها، والبحث المستمّر.
  5. الاستشارة النفسية، والابتعاد عن الآفات الاجتماعية.
  6. حُسن استغلال الوقت.
  7. الترفيه عن النفس، والرحلات المنظمة لتغيّير الجوّ.
  8. اختيار الأصدقاء بدقّة، وتحدّيد الأهداف.

وفي الأخير التوكل على اللّه، وتعوّيد العقل الباطن على التفكّير الإيجابي، لرفع المعنويات

اعداد وتقديم: الكاتب بلال سبع

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع